أفضل ٥ فوائد للاستعانة بكوتش

هل ما زلت تفكر بفائدة وجود كوتش في حياتك؟ ولكن، ماذا لو علمت أنها ليست فائدة واحدة بل عدة فوائد، ليس هذا فحسب، بل إن هذه الفوائد ستعود عليك بالنفع مدى الحياة!


تابع معنا هذه المقالة حتى تتعرف على بعض فوائد الاستعانة بكوتش ولتكتشف أن بناء علاقة جيدة مع كوتش مؤهل سيمنحك رؤية واضحة لتضع خطة لغدك ولتعيش يومك بمنتهى الراحة والفعالية.


قبل أن نذكر الفوائد، دعنا نتفق على أن كل شخص منا بحاجة في مرحلة من مراحل حياته إلى كوتش، ونؤكد على ذلك بمقولة المدير التنفيذي السابق ومؤسس شركة ميكروسوفت، بيل جيتز " الجميع بحاجة إلى كوتش, سواء كنت رئيسًا تنفيذيًا أو قائدًا أو مدرسًا أو لاعبًا لكرة السلة أو لاعب جسر ، فإننا نحتاج جميعًا إلى أشخاص سيساعدوننا في الوصول إلى أهدافنا وتزويدنا بتغذية راجعة.

وبمقولة المدير التنفيذي السابق لشركة جوجل، إيريك شميت "في حياة كل رياضي شهير، فنان شهير، شخص يدعى الكوتش، شخص يساعد المشاهير على رؤية أنفسهم كما يراهم الآخرون.".




ال5 فوائد

١. اكتشاف الذات

أحياناً ورغم الخطط التي ترسمها للمضي قدماً في حياتك، إلا أنك تجد نفسك تدور في حلقة مفرغة دون أي فائدة تذكر، هنا أنت بحاجة إلى كوتش حتى يعينك على اكتشاف الخلل وذلك من خلال الغوص في أعماقك لتتعرف على نفسك من جديد وتدرك ما الذي يناسبك بالفعل.


٢. التغيير الإيجابي

التفكير النمطي أمر شائع في المجتمعات، فما ينتشر يتم التسليم والأخذ به بكل أريحية ودون أي تفكير، وهنا يأتي دور الكوتش ليساعدك على كسر أنماط التفكير المعتادة ودفعك للخروج من منطقة الراحة ومواجهة التحديات حتى تصبح شخصاً مختلفاً في هذا المجتمع، شخصاً قادراً على إحداث الفرق الإيجابي.


٣. تحقيق الأهداف

كم مرة حددت فيها أهدافك ولم تحققها؟ الكوتش سيكون برفقتك لتكتشف سبب عدم تحقيق أهدافك السابقة ولحثّك على وضع خطة جديدة تعينك على تحقيق أهدافك الحقيقية بخطوات سهلة وقابلة للتطبيق، ولكن تذكر، لن تحقق سوى أهدافك الحقيقية، أهدافك التي ستكتشفها مع الكوتش والتي تمثلك بالفعل.


٤. التحكم بردود الفعل

إذا كنت من الأشخاص الذين سرعان ما يفقدون قدرتهم على التحكم بردود أفعالهم تجاه الأحداث التي يمرون بها أو المحيطة بهم، فأنت بحاجة إلى كوتش محترف يقف بجانبك لتتمالك أعصابك وتتمكن من التفكير بشكل صحيح حتى تتعامل مع مواقف الحياة القادمة بشكل إيجابي.


٥. استعادة الثقة بالنفس

قد تشعر بالإحباط بسبب فشل خططك وعدم تمكنك من تحقيق أي من أهدافك، لتدخل بسبب حالة الإحباط هذه في دوامة من الأفكار السلبية وتقوم بجلد ذاتك كلما سنحت لك الفرصة، وهنا يأتي دور الكوتش ليعيد ثقتك بنفسك ويضعك من جديد على المسار الصحيح.


في النهاية

الكوتش هو شخص مؤهل ومدرب بشكل احترافي، مهمّته مساعدتك على اتخاذ القرار ومن ثم دفعك إلى الأمام حتى تشكّل حياتك الشخصية أو المهنية وتصل إلى ما تريده بأسرع الطرق الممكنة، ولكي تصل، جلسة واحدة مع الكوتش لن تكفي، بل ستحتاج إلى مجموعة من الجلسات التي تحددها مع الكوتش وتستمر بها حتى تتأكد أنك وصلت إلى النتيجة التي لطالما رغبت بها.


الآن، بعد أن تعرفت على أهمية وجود كوتش في حياتك، هل لا زلت متردداً بشأن الاستعانة به؟ أخبرنا بالنتيجة التي توصلت إليها في التعليقات!




CoachWhizz

With Love

  • YouTube
  • White LinkedIn Icon
  • White Facebook Icon
  • White Twitter Icon
  • White Instagram Icon

Our Support 

Team is 24/7 

Available